أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار دولية / وزارة الشباب والرياضة، تحديد صفة رياضي من المستوى العالي في ما يخص كل نشاط رياضي

وزارة الشباب والرياضة، تحديد صفة رياضي من المستوى العالي في ما يخص كل نشاط رياضي

إحتضن مقر وزارة الشباب والرياضة، يومه الأربعاء 31 أكتوبر 2018 على الساعة العاشرة صباحا، الاجتماع الأول للجنة الوطنية لرياضة المستوى العالي، ترأسه السيد راشيد الطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضة، خصصت أشغاله لتحديد الأنشطة الرياضية التي تمكن من الحصول على صفة رياضي من المستوى العالي ووضع المعايير التي تمكن من تحديد صفة رياضي من المستوى العالي في ما يخص كل نشاط رياضي، وذلك بحضور كل من السيدة الكاتبة العامة للوزارة وغالبية أعضاء هذه اللجنة.

وفي كلمة له بالمناسبة، قدم السيد راشيد الطالبي العلمي، صورة شاملة وواضحة حول طرق اشتغال اللجنة الوطنية لرياضة المستوى العالي، كما ذكر بالإطار القانوني والمهام المنوطة بها للنهوض بصنف الرياضة ذات المستوى العالي لاسيما تحضير الرياضيين لمختلف التظاهرات الرياضية الدولية. كما عرف الاجتماع الذي يأتي في إطار المجهودات المبذولة للرقي بالرياضة ذات المستوى العالي، تقديم عرض حول إستراتيجية عمل اللجنة والطريقة التي تم اعتمادها لوضع المعايير التي تمكن من الاستفادة من صفة رياضي من المستوى العالي حسب الأصناف الثلاثة (فئة النخبة، فئة الكبار، فئة الأمل). كما تم من خلاله تقديم مجموعة من المداخلات والملاحظات من طرف أعضاء اللجنة، همت على الخصوص الأنشطة الرياضية والمعايير المعتمدة لتحديد صفة رياضي ذو المستوى العالي.

في هذا الإطار، أشار السيد الوزير، أن المعايير التي تم التوافق بشأنها من طرف أعضاء اللجنة والتي تستمد مشروعيتها من القوانين الرياضية الوطنية ، سيتم إرسالها إلى الجامعات الرياضية قصد دراستها وإبداء الاقتراحات المتعلقة بالرياضيين ذوي المستوى العالي وفق المعايير التي تم اعتمادها، في أفق عقد اجتماع ثاني لدراسة المقترحات المقدمة من طرف الجامعات الرياضية في هذا الشأن، للقيام بعملية التصنيف من قبل اللجنة الوطنية لرياضة المستوى العالي.

أقرأ ايضا :  الجزائر: المانيفصطو الإيطالية "Il Manifesto" تسلط الضوء على تعذيب واغتصاب السجناء في ثكنة "عبلة" عنتر 

شاهد أيضاً

الأقنعة: الجزائر و التناقض بين الأفكار والأفعال 

الرئيس الفخري للمؤتمر عاكف جيلالوف، والحاخام الأكبر بيريل لازار ، والرئيس رجب طيب أردوغان ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *