أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار دولية / مضامين قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2548 بخصوص قضية الصحراء المغربية و الدعوة لإستئناف العملية السياسية بقلم الحسين اولودي

مضامين قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2548 بخصوص قضية الصحراء المغربية و الدعوة لإستئناف العملية السياسية بقلم الحسين اولودي

الحسين اولودي

مضامين قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2548 بخصوص قضية الصحراء المغربية و الدعوة لإستئناف العملية السياسية بقلم الحسين اولودي

أصدر أمس مجلس الأمن الدولي قراره 2548 ،بشأن النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية تزامنا مع الاستفزازات غير المسؤولة – كما جرت العادة في كل أبريل و أكتوبر – في معبر الكركرات المغلق لليوم الحادي عشر من طرف عناصر موالية للبوليزاريو .
وقد جاء في نص القرار ما يلي :
تمديد ولاية بعثة المينورسو لمدة عام واحد أي إلى غاية 31أكتوبر2021.
-التأكيد على سمو المبادرة المغربية للحكم الذاتي لحل هذا النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية للسنة الرابعة عشر منذ تقديم المملكة المغربية للمبادرة في 11 أبريل 2007 ، كما أشاد القرار بجهود المغرب الجادة وذات المصداقية .
كما جاء في نص القرار 2548 ، تكريس موقع الجزائر كطرف رئيسي في المسلسل السياسي الذي ترعاه الأمم المتحدة، بالإضافة إلى التأكيد على ضرورة التوصل إلى حل سياسي واقعي وعملي ودائم، يقوم على أساس التوافق.
وفي هذا الصدد جدد مجلس على مواصلة الموائد المستديرة وتشجيع استئناف المشاورات بين المبعوث الشخصي المقبل والأطراف المعنية (المغرب، الجزائر، موريتانيا و البوليزاريو). كما جدد مجلس الأمن الدولي كذلك الدعوة إلى تعيين خلف المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة خلفا للسيد هورست كوهلر ، وعبر المجلس عن دعمه الكامل للمجهودات المبذولة حاليا من طرف الأمين العام ومبعوثه الشخصي المقبل والتي -المجهودات- تهدف إلى مواصلة عملية المفاوضات ، كما تمت الإشارة إلى أن المبعوث السابق السيد كوهلر ، اتفق مع المغرب ، الجزائر، موريتانيا و البوليزاريو على عقد إجتماع جديد بنفس الصيغة التي عرفتها المائدتان المستديرتان بجنيف في دجنبر 2018 و مارس 2019 ، ودعوة المبعوث الشخصي المقبل بالبدء حيث توقف سلفه والارتكاز على التقدم الذي أحرزه .
كما تجدر الإشارة إلى تنويه الهيئة التنفيذية للأمم المتحدة في قرارها 2548 بإلتزام المغرب بالانخراط في المسلسل الأممي بشكل جاد ومحترم .
وختم المجلس قراره بالحث على إظهار الإرادة السياسية والعمل في مناخ ملائم للحوار بما يضمن تنفيذ قرارت مجلس الأمن الصادرة منذ سنة 2007 أي نفس الفترة التى قدم فيها المغرب مبادرة الحكم الذاتي الذي وصف بالحل العملي والجاد، في حين أن قيادة البوليزاريو رحبت بالقرار الصادر بأسفها العميق في بيان أصدرته عقب نشر نص القرار 2548 ،حيث أظهرت الجبهة نيتها” وتأكيدها من جديد على أنها لن تشارك في أي عملية لا تتماشى مع الولاية التي أنشأ مجلس الأمن بعثة المينورسو غي قراره 690 سنة 1991 ” كما لوحت الجبهة في بيانها أن مجلس الأمن ” لم يترك لها خيار سوى التصعيد ” الشي الذي يتم عن تقاعس قيادة البوليزاريو والسعي لإفشال العملية السياسية لحل هذا النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية والذي عمر أكثر من أربعين سنة.

الحسين اولودي المندوب العام للمنتدى الدولي للتعاون المغربي الإفريقي بالرباط./ باحث في الجغرافيا السياسية.

إقرأ أيضآ:

ملف: وجها لوجه منار السليمي – أُبي بشرايا البشير..مالم يقال، الجزائر وصنيعتها البوليساريو والتطبيع مع إسرائيل.

أقرأ ايضا :  رؤية جديدة لحقوق الإنسان في المغرب، مبنية على مقاربة ثلاثية الأبعاد (الوقاية، الحماية والنهوض)

شاهد أيضاً

التهريب الدولي للكوكايين: “الخطوط الجوية الجزائرية” في قلب تحقيق واسع بفرنسا…التفاصيل

تم ذكر شركة “الخطوط الجوية الجزائرية” في تحقيق أمني واسع أجرته الشرطة الفرنسية، والذي تم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *