أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار دولية / ليكون الشعب الجزائري على علم… عصابة البوليزاريو إستقرت نهائيا في تندوف… التفاصيل

ليكون الشعب الجزائري على علم… عصابة البوليزاريو إستقرت نهائيا في تندوف… التفاصيل

عصابة البوليزاريو إستقرت نهائيا في تندوف:

جاء على لسان قائد الناحية العسكرية الثانية بجيش عصابة البوليزاريو سيدي أوكال إن الأراضي الخاضعة لسلطة البوليساريو والتي حرروها هي من بين الأراضي الأفضل أمنًا بالمنطقة المحيطة بها والتي تشهد انتشار الإرهاب والجريمة المنظمة.

بكلامه هذا فإن سيدي أوكال يقصف الجزائر البلد الذي إحتضنه.

زعيم عصابة البوليزاريو يعين مجرم ملاحق من طرف المحكمة الإسبانية في عمليات قتل وتعذيب الصحراويين مسؤولا عن المخابرات.

من هو سيدي أوكال  الذي عين أمينا عاما جديدا للأمن والتوثيق “المخابرات”؟
عين زعيم
عصابة البوليزاريو، إبراهيم غالي، المطلوب للمحكمة الوطنية الإسبانية، سيدي أوكال، أمينا عاما جديدا للأمن والتوثيق “المخابرات”.
وعين زعيم
عصابة البوليزاريو، المطلوب للقضاء الإسباني، سيدي أوكال، مسؤولا عن مخابراتها، وهو المطلوب للمثول أمام أنظار العدالة الإسبانية نتيجة تورطه في عمليات تعذيب وقتل ممنهجة في حق العديد من الصحراويين والموريتانيين إبان فترة السبعينيات الثمانينيات بمعية 22 قياديا آخر من قبيل زعيم البوليساريو نفسه ابراهيم غالي وخمسة عسكريين جزائريين، بناءً على دعوى قضائية مرفوعة من لدن الجمعية الصخراوية للدفاع عن حقوق الإنسان
وتمكنت قيادات معروفة من
عصابة البوليزاريو من التنصل من المحكمة الإسبانية نتيجة تنقلها داخل التراب الإسباني، باستعمال جوازات سفر جزائرية بأسماء متعددة، وذلك تلافيا لإيقافها والإستماع إليها بالمحكمة الوطنية الإسبانية، فيما غاب زعيم البوليساريو عن نسخ ماضية لندوات تضامنية مع الجبهة في بيتوريا بمنطقة الباسك خوفا من إيقافه والإستماع إليه.

الجزائر: توسع خطير لمرتزقة البوليساريو وطموح عصابة المرتزقة بسط نفودها وسيطرتها على جنوب الجزائر…

سياسة نظام العسكر الحاكم في هذا البلد الشقيق ، خاصة ما يتعلق بالدعم الكامل واللامشروط وغير المحدود ل”البوليساريو” إمعانا في حقد المغرب الجار ، ومحاولة بائسة وبئيسة لإلهائه بقضية الصحراء التي تم التخطيط والتدبير لها في كواليس الجيش والمخابرات الجزائرية منذ سبعينيات القرن العشرين تحت الإشراف المباشر ل”بوخروبة” ، أي الرئيس هواري بومدين …
معاناة الشعب الجزائري الطويلة بسبب تبنّي واحتضان نظام العسكر ل”البوليساريو” على حساب رخاء ورفاهية وحتى استقرار الجزائريين ..وعرقلة أي تقارب مع المغرب وأي اندماج على المستوى المغاربي رغم .. ورغم التوصيات والقرارات ـ التي بقيت حبرا على ورق ـ حول الاندماج المغاربي ،والتكامل الاقتصادي، والتعاون في سائر المجالات .. وما زال القطار المغاربي معطّلا…

لقد حسم المغرب في أمر اعتراف عدد كبير جدا من الدول التي لها وزنها في العالم بمغربية صحرائه ، هناك الاتحادالأوروبي فيه 28 دولة اعترفوا بمغربية الصحراء بتحديد حدوده من الشمال إلى الجنوب بخطي العرض : الخط الأول هو 35 شمال المغرب أي من مدينة طنجة المغربية إلى الخط الثاني هو 22 بجنوب المملكة المغربية وهو المقابل بالذات مع لكويرة، مسلسل سحب الاعتراف بالجمهورية الوهمية من طرف (كولومبيا، الباراغواي، البيرو، السافادور ، باربادوس) وبهذا انتهت أسطورة الصحراء الغربية التي كانت مستعمرة إسبانية حررها المغاربة عام 1975 بالمسيرة الخضراء وأصبحت الصحراء مغربية يستطيع الشعب المغربي أن يصرخ في وجه أي حَرْكِي من عصابة بومدين صرخة مدوية ( المغرب هو من طنجة إلى لكويرة ) و ليذهب الصادق بوقطاية وزيدان خوليف لِمَحْوِ الجملة الواردة في قانون مالية أمريكا 2019 التي تنص على أن الصحراء مغربية!!!! وطالما لم يحشو حكام الجزائر هذه الحقائق في أدمغتهم.

توسع خطير لمرتزقة البوليساريو وطموح  عصابة المرتزقة بسط نفودها وسيطرتها على جنوب الجزائر. شهد شاهد من أهلها (جريدة المرتزقة)


من أهم التحولات التي حدثت بعد معرفة الإنسان للزراعة هو البدء بتأسيس القرى والمدن، فقد تكونت لدى الإنسان للمرة الأولى فكرة ضرورة الاستقرار والعيش في أماكن محددة.
كان الإنسان حسب ما توحي وتنصّ سجلات وكتب الآثار والتاريخ متكيفاً مع الحياة البرية ومبدعاً في صناعة أدوات قتالية خشبية أو حجرية يستخدمها في صيد الحيوانات، وبحلول عام 9000ق.م استطاع الإنسان تغيير مجرى حياته جذرياً بسبب اكتشاف الزراعة وتطوير أساليب وطرق حصوله على الغذاء.

ألم يحن الوقت ليقوم الشعب الجزائري بمسيرة نحو تندوف لطرد البوليساريو من تلك المخيمات التي أصبحت أوكارا للجريمة الدولية المنظمة …؟

سعيدة بن حبيلس، من أخطر الأفاعي شديدة السمية في الجزائر

[Sud-Algérien]: la bombe à retardement, Tinzaouatine, Djanet, Hassi Messaoud …

الحراك الشعبي بالمخيمات المطالب بإنهاء الإستبداد و القمع بالمخيمات الذي مارسته قيادة الجبهة تحت غطاء النظام الجزائري الآيل للانهيار. نوفل البعمري

 

أقرأ ايضا :  الجزائر: سقوط مقاتلة استطلاع من طراز SU24. ومصرع طياريها

 

شاهد أيضاً

الأقنعة: الجزائر و التناقض بين الأفكار والأفعال 

الرئيس الفخري للمؤتمر عاكف جيلالوف، والحاخام الأكبر بيريل لازار ، والرئيس رجب طيب أردوغان ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *