الرئيسية / أخبار وطنية / عبد الإله بنكيران الرئيس السابق للحكومة والأمين العام السابق لحزب “البيجدي”، “المساند الرسمي” للقيادي بحزب “المصباح” عبد العالي حامي الدين

عبد الإله بنكيران الرئيس السابق للحكومة والأمين العام السابق لحزب “البيجدي”، “المساند الرسمي” للقيادي بحزب “المصباح” عبد العالي حامي الدين


عبد الإله بنكيران الرئيس السابق للحكومة والأمين العام لحزب “المصباح”، “المساند الرسمي” للقيادي بحزب “المصباح” عبد العالي حامي الدين، أثناء جلسة المحاكمة التي يُتابع فيها بتهمة “المساهمة في القتل العمد” على خلفية ملف وفاة الطالب آيت الجيد محمد بنعيسى

أجمعت كل التنظيمات والهيئات لحزب “المصباح” بتبني قضية عبد العالي حامي الدين وإعتبارها “قضية الحزب”، وأنه أنهاأنها ستقوم بكل ما بوسعها  من المبادرات والخطوات الممكنة للدفاع عن براءة عضوها القيادي بحزب “المصباح” عبد العالي حامي الدين دم الطالب اليساري “أيت الجيد بنعيسى”، حيث يتبنى أعضاء الحزب شعار “لن نسلمكم أخانا” في رسالة مباشرة لقاضي التحقيق بمحكمة الإستئناف بفاس، إذ يرتقب أن تشهد الجلسات إنزالا مكثفا لأعضاء الحزب محليا ووطنيا.

تمسك و تماسك قادة “البيجدي” بقضية عبد العالي حامي الدين بما فيهم الوزراء يثير الكثير من علامات استفهام حول إحترام إستقلالية القضاء وفصل السلط، نقاش إنطلق منذ تدوينة وزير الدولة المصطفى الرميد الذي شدد فيها على براءة صديقه عبد العالي حامي من تهمة “المساهمة في مقتل الطالب آيت الجيد محمد بنعيسى” حسب قراءته القانونية، تزامنا وقرار قاضي التحقيق بمحكمة الإستئناف بفاس فتح الملف من جديد.



شكاية من اجل جريمة الثاثير على قرارات القضاء وتحقيرها مساسا بسلطة القضاء او استقلاله واهانة هيئة منظمة طبقا للفصول 263و265و266 من القانون الجنائي

أقرأ ايضا :  جمعية حقوقية تستعد لرفع دعوة قضائية ضد مطار مليلية المحتلة لتهديدها ارواح ساكنة بلدة مغربية .

شاهد أيضاً

السعودية تُطلق برنامجاً للإغاثة موجه للشعب الأفغاني. أطلقه مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.. 

ارتباطاً بالجهود الإنسانية التي ما فتئت تقوم بها المملكة العربية السعودية الداعمة للثقافة والأعمال التنموية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *