أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار دولية / عاجل: انفجار ضخم في مقر وزارة الخارجية الليبية بعد الهجوم المسلح عليها بطرابلس، سقوط عدد من الضحايا و إصابة عاملة نظافة تحمل الجنسية المغربية

عاجل: انفجار ضخم في مقر وزارة الخارجية الليبية بعد الهجوم المسلح عليها بطرابلس، سقوط عدد من الضحايا و إصابة عاملة نظافة تحمل الجنسية المغربية

 

ذكرت وسائل إعلام ليبية أن انفجارا قويا هز محيط وزارة الخارجية في حكومة الوفاق الوطني بالعاصمة طرابلس. وذكرت بوابة الوسط الليبية نقلا عن شهود عيان أن الانفجار سبقه أصوات اشتباكات متقطعة.

أعلن وزير الداخلية الليبي، فتحي باغاشا، أن حصيلة القتلى في الهجوم بلغت “قتيلين و18 جريحا”

وقال وزير الخارجية الليبي، محمد طاهر سيالة، في تصريحات لـ”سبوتنيك” إن الخسائر الناجمة عن الهجوم “بسيطة”.

وأضاف في تصريحات خاصة إلى “سبوتنيك”، أن المهاجمين كانوا يستقلون سيارة مفخخة، ونزلوا على أقدامهم للدخول لمبنى الوزارة، إلا أن القوات تصدت لهم وقتلتهم جميعا فيما أسفر التفجير عن مقتل أحد الموظفين. وأكد أن جميع الأمور تحت السيطرة في العاصمة طرابلس، وأن قوات الأمن تقوم بتمشيط محيط الوزارة.

وقع انفجار ضخم، صباح اليوم الثلاثاء، استهدف وزارة الخارجية في حكومة الوفاق الوطني في العاصمة الليبية طرابلس، ما نتج عنه بحسب وسائل إعلام محلية نقلاً عن شهود عيان، مقتل 3 مسلحين من بين 4 هاجموا مقر وزارة خارجية الوفاق، فيما تمكن الأخير من الفرار

ويتزامن الانفجار مع الذكرى الأولى للهجوم على القنصلية الاميركية الذي تسبب بمقتل 4 اميركيين بينهم السفير، وهجمات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر.

وبحسب صحيفة “الوسط” فقد قتل الناطق باسم كتيبة ثوار طرابلس عبد الرحمن المزوغي، في الهجوم الانتحاري الذي استهدف مقر وزارة الخارجية في طرابلس صباح اليوم، وأكد أحد موظفي الوزارة ويدعى سالم مديقيش أن أحد عناصر الأمن بالوزارة من بين مصابي الهجوم الانتحاري، بحسب “بوابة الوسط” الليبية.

واقتحم المسلحون مبنى الوزارة، وتبادلوا إطلاق النار مع الحراس، إلا أن أحدهم تمكن من دخول المبنى وفجر نفسه أمام مكتب التفتيش والمتابعة.

أقرأ ايضا :  الأزمة الليبية: المغرب ينجح في جمع الفرقاء في بوزنيقة... (فيديو)

شاهد أيضاً

الجزائر: رسالة مفتوحة من السيد طابو كريم إلى السيد المدير العام للأمن الوطني.

أنا السيد طابو كريم مواطن جزائري مولود في 02 جوان 1973 بولاية تيزي وزو أب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *