الرئيسية / أخبار دولية / رسالة إلى الصحفيان الجزائريان حفيظ الدراجي وخديجة بن قنة: “ما يدخل بين الظفر واللحم غير الوسخ”

رسالة إلى الصحفيان الجزائريان حفيظ الدراجي وخديجة بن قنة: “ما يدخل بين الظفر واللحم غير الوسخ”

رسالة إلى الصحفيان الجزائريان حفيظ الدراجي وخديجة بن قنة: “ما يدخل بين الظفر واللحم غير الوسخ”

“ما يدخل بين الظفر واللحم غير الوسخ” يضرب المثل على الانسان الفضولي الذي يتدخل فيما لا يعنيه. ﻮ اﻟﺬي ﻳﺴﺮي ﻋﻠﻰ مليشيات قذرة تخدم أجندات مافيا الجنرالات في الجزائر مهمتهم صب الزيت على النار لنشوب الحروب بين الإخوة.

لم الشمل العائلي

اللهم اجعلها قمة تحفظ أمن واستقرار الخليج قمة خير ونماء لشعوبهم ووفقهم الى كل خير واصلح ما بينهم وسددهم الى كل خير واجعل النجاح طريقهم وأسلوبهم .

“ما يدخل بين الظفر واللحم غير الوسخ”

الصحفيان الجزائريان حفيظ الدراجي وخديجة بن قنة المشتغلان بالإعلام القطري،بقناتي بي ان سبورت و الجزيرة مهمتهم صب الزيت على النار.

حفيظ الدراجي حذف التغريدة رغم انه ليس قطري ولا ينتمي الى دول الخليج ومع ذلك يتكلم بصيغة الجمع  ربما اتته مكالمة بأن يحشر هاتفه في فمه ويلتزم الصمت أو يتم شحنه في اول رحلة ذاهبة لجنرالات الحركي.

خلّفت تدوينة كتبتها الإعلامية خديجة بن قنة التي تشتغلُ في قناة الجزيرة القطرية غضباً واسعاً في صفوف المغاربة و الإماراتيون، قبل أن تعمد إلى حذفها من حسابها. وحاولت الصّحافية الجزائرية ربط فتح دولة الإمارات العربية المتّحدة قنصلية عامّة في مدينة العيون المغربية بسياق التّطبيع، قائلة: “الإمارات تفتتحُ قنصلية في مدينة العيون الصّحراوية”.

قادة الخليج يتشبثون بالشراكة مع المغرب ويدعمون سيادة المملكة المغربية بالصحراء.

أكدت الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، خلال اختتام أعمال الدورة الحادية والأربعين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون (قمة السلطان قابوس والشيخ صباح) في مدينة العُلا السعودية، على أهمية الشراكة الإستراتيجية بين دول مجلس التعاون الخليجي والمملكة المغربية.

ووجّه البيان الختامي للمجلس الأعلى لدول مجلس التعاون الخليجي، الصادر مساء يوم الثلاثاء، توجيهاته بضرورة تكثيف الجهود لتنفيذ خطط العمل المشترك التي تم الاتفاق عليها في إطار الشراكة الإستراتيجية بين دول مجلس التعاون الخليجي والمملكة المغربية.

وجدد المجلس الأعلى، في بيانه، تأكيده على مواقفه وقراراته الثابتة في دعم سيادة المغرب ووحدة أراضيه، معرباً عن تأييده للإجراءات التي اتخذتها المملكة لإرساء حرية التنقل المدني والتجاري في المنطقة العازلة للكركرات في الصحراء المغربية.

وشدد البيان الختامي، خلال اختتام قمة “السلطان قابوس والشيخ صباح” في مدينة العُلا، على رفض دول الخليج أي أعمال أو ممارسات من شأنها التأثير على حركة المرور في منطقة الكركرات.

منذ 2017 إلى اليوم، حافظ المغرب على علاقات متميزة مع أصدقائه في الخليج، كما حافظت الدول الخليجية على علاقتها مع المغرب. ومن ثم، لم يكن غريبا أن تصطف هذه الدول إلى جانب الجيش الملكي في معركة تأمين معبر الكركرات، وما سبقها من تطورات لصالح قضية الصحراء، حيث بادرت دولة الإمارات العربية المتحدة بافتتاح قنصلية لها في مدينة العيون، قبل أن تتبعها دولة البحرين في اتخاذ الخطوة نفسها التي ستقبل عليها دول أخرى بلا شك في إطار المصالحة الشاملة.

الدول الخليجية كلها دول صديقة للمملكة، خاصة مع وجود علاقات عريقة مع الملوك المغاربة، فقد كان من الطبيعي أن يختار المغرب عدم النفخ في الخلاف بين الإخوة، وقد تفهمت العائلة الخليجية الموقف المغربي، حتى إن الطائرة الوحيدة التي أقلعت من الإمارات نحو الدوحة في عز الأزمة، خلال شهر نونبر 2017، كانت هي الطائرة التي حملت الملك محمد السادس.

وقتها، كتبت جريدة “العرب القطرية”: “أهلا كاسر الحصار”، وهي الجملة التي تحولت فيما بعد إلى عنوان للاحتفال بزيارة الملك إلى الدوحة.

إقرأ أيضا:

الصحراء المغربية: الصحفية الجزائرية بقناة الجزيرة خديجة بن قنة تستفز المغاربة بتدوينة “جنرالتية”

أقرأ ايضا :  عاجل: رسالة جميلة بوحيرد الى الشعب الجزائري

شاهد أيضاً

عمالة الصخيرات-تمارة: دورة تكوينية بمدينة عين عودة لفائدة فرق الاحياء لكرة القدم داخل القاعة

دورة تكوينية بمدينة عين عودة لفائدة فرق الاحياء لكرة القدم داخل القاعة، بحضور السيد حكيم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *