أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار دولية / الجزائر بين المطرقة الفرنسية والسندان التركي. حول تصريحات “رئيس” الجزائر “طبون”

الجزائر بين المطرقة الفرنسية والسندان التركي. حول تصريحات “رئيس” الجزائر “طبون”

جزائر “طبون”: بين المطرقة الفرنسية والسندان التركي.

طلب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، تزويده بـ”وثائق تاريخية حول مجازر الاحتلال الفرنسي في الجزائر”.

ونقلت وسائل إعلام جزائرية وتركية أن أردوغان قال في تصريحات أمام قيادات في حزب العدالة والتنمية التركي الحاكم، الجمعة، في العاصمة التركية أنقرة “طلبت من الرئيس الجزائري إرسال وثائق بشأن مجازر الاحتلال الفرنسي في بلاده”.

وأضاف أردوغان “لقد بلغت الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون أن رئيس فرنسا ماكرون لا يعرف شيئا عن هذه المجارز وسأقدم له هذه الوثائق.. علينا أن ننشر هذه الوثائق ليتذكر الرئيس الفرنسي أن بلاده قتلت 5 مليون جزائري”.

وكشف أردوغان بأن الرئيس الجزائري أخبره بأن فرنسا قتلت أكثر من 1.5 مليون جزائري “الرئيس الجزائري قال لي إن فرنسا قتلت 5 مليون جزائري”.

جدير بالذكر أن أردوغان قام بزياة الجزائر بحر الأسبوع الماضي، تداول خلالها رفقة المسؤولين الجزائريين الوضع في ليبيا ومسائل اقتصادية بين تركيا والجزائر.

وكان أردوغان تحدث عن “مجازر” فرنسا في الجزائر خلال الفترة الاستعمارية قبل سنوات ردا على اتهامات المسؤولين الفرنسية لبلاده بارتكاب “جرائم” ضد الأرمن، وباتت الورقة التاريخية في كل من الجزائر وأرمينيا موضوع سجال بين تركيا وفرنسا.

أعلنت وزارة الخارجية الجزائرية اليوم السبت، أنها فوجئت بتصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حول قضية الذاكرة الوطنية.

وجاء في بيان عن الوزارة: “فوجئت الجزائر بتصريح أدلى به رئيس جمهورية تركيا، السيد رجب طيب أردوغان، نسب فيه إلى السيد رئيس الجمهورية حديثا، أخرج من سياقه حول قضية تتعلق بتاريخ الجزائر”.

وأضافت الوزارة: “بداعي التوضيح، تشدد الجزائر على أن المسائل المعقدة المتعلقة بالذاكرة الوطنية التي لها قدسية خاصة عند الشعب الجزائري، هي مسائل جد حساسة، لا تساهم مثل هذه التصريحات في الجهود التي تبذلها الجزائر وفرنسا لحلها”.

وكان الرئيس التركي قد أكد في تصريحات أمس الجمعة، أنه طلب من الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، تسليمه وثائق تخص المجازر الفرنسية خلال الفترة الاستعمارية للجزائر.

وقال أردوغان في خطاب ألقاه الجمعة، أمام قيادات حزب العدالة والتنمية في العاصمة التركية أنقرة: “لقد أبلغت الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، أن رئيس فرنسا ماكرون لا يعرف شيئا عن هذه المجازر وسأقدم له هذه الوثائق لأنهم قاموا بهذه المجازر في الماضي بالجزائر”.

وأضاف أردوغان: “الرئيس الجزائري قال لي إن فرنسا قتلت 5 ملايين جزائري… علینا أن ننشر هذه الوثائق لیتذكر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن بلاده قتلت 5 ملايین جزائري”.


ذهب الأتراك والفرنسيون.. وبقي حنين العصابة الحاكمة في الجزائر لهم

أقرأ ايضا :  عاجل: انفجار ضخم في مقر وزارة الخارجية الليبية بعد الهجوم المسلح عليها بطرابلس، سقوط عدد من الضحايا و إصابة عاملة نظافة تحمل الجنسية المغربية

شاهد أيضاً

الأقنعة: الجزائر و التناقض بين الأفكار والأفعال 

الرئيس الفخري للمؤتمر عاكف جيلالوف، والحاخام الأكبر بيريل لازار ، والرئيس رجب طيب أردوغان ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *