الرئيسية / أخبار وطنية / تصريح لرئيس جماعة الهرهورة السيد عبد الرحيم بلعدول: حول “مارينا سان جيرمان”

تصريح لرئيس جماعة الهرهورة السيد عبد الرحيم بلعدول: حول “مارينا سان جيرمان”

السيد عبد الرحيم بلعدول، رئيس جماعة الهرهورةبقلم: م.س

في تصريح لرئيس جماعة الهرهورة السيد عبد الرحيم بلعدول، أكد أن قرار إفراغ مقهى تمارة الشاطئ و إخلاء الملك العمومي المجاور لها المستغلة من طرف شركة “مارينا سان جيرمان” كان نقطة من النقط المدرجة في المخالفات التي ارتكبها الرئيس السابق لجماعة الهرهورة، حيث أن هذه النقطة شكلت خرقا سافرا للقوانين التي كان من الأجدر اتخادها. كما أنها شكلت ضربا لمبدأ المنافسة الذي يعتبر مبدأ دستوريا يضمن تمكين الجماعة من الحصول على أفضل العروض و يضمن تحقيق المساواة بين الجميع في قضية استغلال مرافق الجماعة وهو ما يدعم الإستثمار و المبادرة الوطنية الخاصة.
وفي نفس السياق، فقد اتضح لجهات التفتيش أن المقهى المستغلة من طرف النائب الأول سابقا لرئيس جماعة الهرهورة المعزول، أنه تم استغلال المقهى قبل الإعلان عن طلب العروض حسب التاريخ و الأرقام المدرجة لتفويت المقهى المتواجدة الشاطئ تمارة.
كما صرح رئيس جماعة الهرهورة السيد عبد الرحيم بلعدول، ردا على بعض المواقع الإلكترونية، أن ما نقوم به هو في نطاق القانون، وأن محكمة النقض دأبت على تأكيد حسامة هذه المخالفة من بين العديد من المخالفات والخروقات السافرة، وهو ما أبرز عزل مرتكبها من مهامه، وما يروج ويكتب على أنها (تصفية حسابات أو غدر سياسي) فهو كلام المقاهي ولا أساس له من الصحة.
وفيما يتعلق بإعفاء أحد مستشاري جماعة مرس الخير من شركة النظافة، فهذا لا دخل لي به ولست مسؤول عن توظيفه أو إعفائه، بل هذا الأخير حسب علمي أن سبب توقيفه راجع لأخطاء جسيمة ارتكبها تمس بالشركة ما جعلها تتخذ قرار التوقيف.
يتبع……………………

أقرأ ايضا :  تفهم تسطا: الجزائر لم تعترض على احتضان مدينة العيون لكاس امم افريقيا لكرة اليد. وتعترض على إقامة دورة كأس إفريقيا لكرة القدم داخل القاعة بمدينة العيون. مشاركة جنوب إفريقيا في النسخة الثانية لترياثلون الداخلة الدولي.

شاهد أيضاً

السعودية تُطلق برنامجاً للإغاثة موجه للشعب الأفغاني. أطلقه مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.. 

ارتباطاً بالجهود الإنسانية التي ما فتئت تقوم بها المملكة العربية السعودية الداعمة للثقافة والأعمال التنموية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *