أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار دولية / تسجيل صوتي خطير جدا للمدعو إدريس فرحان ولد الهاشمية من إيطاليا إلى صديقه زياد محمد بالمغرب.

تسجيل صوتي خطير جدا للمدعو إدريس فرحان ولد الهاشمية من إيطاليا إلى صديقه زياد محمد بالمغرب.

تسجيل صوتي خطير جدا للمدعو إدريس فرحان ولد  الهاشمية من إيطاليا إلى صديقه زياد محمد بالمغرب. التحريض على العنف والمساس بمستشاري
الملك. 

محمد زياد زعيم عصابة النصب والاحتيال والتطاول على المؤسسات المغربية، الحقوقي المزور والضابط الهولندي المزور، يموه، ويورط صديقه الصحفي المزور المدعو فرحان ادريس المقيم بإيطاليا.
زياد المعروف بخبثه ومكره وخسته يتقن التآمر في الكواليس والدفع بالأغبياء مثل ولد الهاشمية إلى المهلكة، وهذا ما فعله بالضبط في التسريب المتعمد للتسجيل الصوتي حيث ورطه في تصريحات غبية خطيرة وبعث هو برسائل تمويه وتضليل وتبرئة ذمة موجهة إلى المؤسسة المعنية بالأمن الخارجي للمملكة المغربية.
نص التسجيل الصوتي المدعو فرحان ادريس ولد لهاشمية:
“سيد زياد،
تحية نضالية خالصة،
أنا صراحة كنت أراقب هذه المجموعة منذ تأسيسها وأستمع للتسجيلات التي تنشر.
أنا أحبذ أن أسمع الطرف الآخر ولا أتدخل في الحوارات. سأكتب عنها مقالا في المستقبل القريب إن شاء الله.
بحكم أنك خبير في شؤون الجالية وتشتغل في الظل، فإن صدقك مع الجالية لا شك فيه.
أنت الذي علمتنا الكثير من الأشياء ونزعت عنا الخوف من المسؤولين الذين تعرفهم.
نحن في هذه المجموعة نفند كونك رجل يخدم مصالح الجالية ولذلك أريد أن تتدخل كحقوقي صريح، بالنسبة لي، مصدر القرار ليس في يد الحكومة وإنما بيد المربع الملكي، عند المستشارين.
الآن الملك أسس مجلسا أمنيا أعلى بدون حضور ياسين المنصوري ونتساءل لماذا لم يكن حاضرا؟ وهذا  هو السؤال المطروح، هذا الاجتماع ضم القوات المسلحة، الدرك الملكي، الحموشي وغاب عنه ممثلو مغاربة العالم، هذا  أيضا سؤال يطرح.
بوريطة بدوره لم يكن حاضرا. لماذا لم تحرك مؤسسة الحسن الثاني المكلفة بالشأن الاجتماعي ساكنا وهي التي تقدر ميزانيتها ب220000000 درهما يعني 22 مليار سنويا وكذلك المجلس الوطني لحقوق الإنسان، لم نسمع أي مداخلة لأمينة بوعياش بخصوص ملف العالقين المغاربة في كل من بلجيكا، هولندا، فرنسا وعددهم يتجاوز 20000 كما أكدت ذلك الوزيرة المنتدبة في البرلمان.
إذن حكومة سعد الدين يحركها المستشار فؤاد علي الهمة وباقي المستشارين المعروفين: منير الماجدي، الطيب الفاسي الفهري وعزيمان المكلف بملف الجالية.  وما علينا إلا رفع دعوى قضائية ضد عزيمان والهمة باعتبارهما صاحبي القرار السياسي بالمغرب.
هل تعرف أن سعد الدين العثماني لا يصدر القرارات بل الذي بيده القرار في المغرب هو مستشارو جلالة الملك إذن لا يجب أن نرفع الدعوى القضائية في شخص العثماني بل في شخص الطيب الفاسي الفهري وناصر بوريطة.
 هل تريد مغالطة الجالية؟ العثماني لا يملك بيده حكم المغرب، بل المربع الملكي من يحكم…
مع تحياتي الخالصة..”
أقرأ ايضا :  الجزائر: الناشط الحقوقي عمرود رضا يتهم "المخابرات الجزائرية" بالوقوف وراء الحرائق المنتشرة في غرب الجزائر (فيديو)

شاهد أيضاً

الجزائر: رسالة مفتوحة من السيد طابو كريم إلى السيد المدير العام للأمن الوطني.

أنا السيد طابو كريم مواطن جزائري مولود في 02 جوان 1973 بولاية تيزي وزو أب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *