أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار دولية / ترامب: ولي العهد يتحمل المسؤولية النهائية باعتباره الحاكم الفعلي للسعودية

ترامب: ولي العهد يتحمل المسؤولية النهائية باعتباره الحاكم الفعلي للسعودية

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال مقابلة مع الصحافيين (رويترز)

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في أقوى تصريحاته بعد مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي إلى الآن، إن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان يتحمل المسؤولية النهائية باعتباره الحاكم الفعلي للسعودية عن العملية التي أدت إلى موت خاشقجي، مشيرا إلى أن ولي العهد “يدير الأمور هناك” في الرياض.

وقال ترامب لصحيفة (وول ستريت جورنال) يوم الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 إنه يريد أن يصدق قول ولي العهد أن اللائمة تقع على مسؤولين أقل مستوى عن عملية القتل التي حدثت في القنصلية السعودية في اسطنبول في الثاني من أكتوبر تشرين الأول، لكنه ألمح إلى أن المسؤولية تقع على مستويات أعلى.

وردا على سؤال عما إذا كان ممكنا أن يكون الأمير محمد ضالعا في العملية قال “حسنا، الأمير يدير الأمور هناك بدرجة كبيرة في هذه المرحلة. هو يدير الأمور وبالتالي فإنه إذا كان هناك من يلام فإنه هو”.

ونقلت الصحيفة عن ترامب قوله إنه مقتنع بأن الملك سلمان لم يكن على علم مسبق بالواقعة.

وأضاف في مقابلة مع الصحيفة إنه سأل الأمير محمد عن الأمر عدة مرات. وقال “كان سؤالي الأول له: هل كنت تعرف أي شيء عنها من ناحية التخطيط الأولي؟” مضيفا أن ولي العهد أبلغه بأنه لم يكن يعرف.

وقال الرئيس الأمريكي إنه سأله “على أي مستوى بدأ (التخطيط)؟” وقال إن الأمير محمد بن سلمان أبلغه بأنه “بدأ على مستويات أدنى”.

وقال ترامب للصحيفة “أريد أن أصدقه. أريد فعلا أن أصدقه”.

وفي وقت سابق من اليوم قال ترامب للصحفيين في البيت الأبيض إن السلطات السعودية قامت “بأسوأ عملية تستر إلى الآن” على الحادث وإنها عالجت المسألة بشكل سيء.

وأعلنت الولايات المتحدة أنها ستلغي تأشيرات دخول من يعتقد أنهم وراء العملية.

أقرأ ايضا :  الجزائر ستضخ أموالا لمساعدة دول الساحل، الجزائر لا تملك المال لإقتناء الأدوية المبتكرة لعلاج السرطان.

المصدر:  مونت كارلو الدولية|رويترز

شاهد أيضاً

الجزائر: رسالة مفتوحة من السيد طابو كريم إلى السيد المدير العام للأمن الوطني.

أنا السيد طابو كريم مواطن جزائري مولود في 02 جوان 1973 بولاية تيزي وزو أب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *