الرئيسية / أخبار دولية / المملكة المغربية: العمل الحزبي الوطني مدخل أساسي لمواجهة خصوم الوطن، ومدخل وطني لإرسال الرسائل السياسية للأمم المتحدة

المملكة المغربية: العمل الحزبي الوطني مدخل أساسي لمواجهة خصوم الوطن، ومدخل وطني لإرسال الرسائل السياسية للأمم المتحدة

نوفل البعمري
نوفل البعمري

أصدرت جبهة البوليساريو بيانا تندد فيه بهذا التجمع الجماهيري الحاشد، الذي هو تجمع ليس حزبي فقط بل تجمع لفائدة الوطن، و هو البيان الذي يؤكد صدمة الجبهة من هذا التجاوب الكبير لحزب وطني، التجاوب مع نداء الوحدة و الحكم الذاتي….
انه استفتاء شعبي واضح، لا جدال فيه و هو ما أثار جبهة البوليساريو، حيث تأكد أن العمل الحزبي الوطني مدخل أساسي لمواجهة خصوم الوطن، مدخل وطني لإرسال الرسائل السياسية للأمم المتحدة التي بالتأكيد انها تابعت هذا الحدث و هذا التجمع الذي راهن خصوم الوحدة الوطنية على فشله حيث ظلت تعمم دعوات مقاطعة هذا النشاط، لكن الرد جاء واضحا و هو نفسه الرد الذي قدموه للبعثة المينورسو منك ثلاث سنوات.
لا يهم هنا اسم الحزب الذي نظم هذا التجمع الحاشد، بل ما يهم هي رسائله السياسية الوطنية التي قدمها للداخل و للخارج و لسكان المخيمات و لاجئيها….رسالة الوطن.
مبادرة حزب الاستقلال تستحق التنويه،و نحتاج لمبادرات جماهيرية أخرى مثل هذه من أحزاب أخرى لتعبئة الساكنة المحلية حول مختلف قضايا الوطن الاقتصادية و الاجتماعية و للتأكيد على رهان المغاربة الصحراويين على الحكم الذاتي لمعانقة ذويهم من سكان المخيمات تحت راية و علم المغرب و مو داخل مؤسساته الوطنية في إطار الحكم الذاتي الذي سيمكنهم من تدبير شؤونهم المحلية…
نحتاج لمبادرة الاتحاد الاشتراكي… و البام… و العدالة و التنمية… و الأحرار… و فيدرالية اليسار…
لمبادرة مختلف الأحزاب لأنها من تستطيع الرد على كل دعوات الانفصال…و هي من يمكن أن تقود البلاد نحو تفعيل و تنزيل الحكم الذاتي و نحو القيام بمبادرات و خطوات توحد الوطن و تواجه تحدياته…
في هذا فليتنافس المتنافسون….
غذا تجمع اخر بالسمارة و بعد بوجدور…
تجمعات بجل المدن الصحراوية، تشكل استفتاء شعبي ليس لحزب الاستقلال، بل للوطن و لمؤسساته الوطنية و لمشروع الحكم الذاتي.

أقرأ ايضا :  السملالي العباديل: إلى متي سلام دائم

شاهد أيضاً

عمالة الصخيرات-تمارة: دورة تكوينية بمدينة عين عودة لفائدة فرق الاحياء لكرة القدم داخل القاعة

دورة تكوينية بمدينة عين عودة لفائدة فرق الاحياء لكرة القدم داخل القاعة، بحضور السيد حكيم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *