الرئيسية / أخبار دولية / الصحراء المغربية: الصحفية الجزائرية بقناة الجزيرة خديجة بن قنة تستفز المغاربة بتدوينة “جنرالتية”

الصحراء المغربية: الصحفية الجزائرية بقناة الجزيرة خديجة بن قنة تستفز المغاربة بتدوينة “جنرالتية”

الصحراء المغربية: الصحفية الجزائرية بقناة الجزيرة خديجة بن قنة تستفز المغاربة بتدوينة “جنرالتية”

“الصحفية” الجزائرية بقناة الجزيرة خديجة بن قنة تستفز المغاربة بتدوينة غريبة

لم تستطع الصحفية الجزائرية خديجة بن قنة ان تصمد طويلا امام انجازات المملكة المغربية وما تحققه في جميع المجالات خصوصا الدبلوماسية التي حققت لقضية الصحراء المغربية انتصارا تاريخيا زكاه القرار الاممي الاخير الذي مدد لبقاء بعثة المينورسو سنة كاملة اخرى وهو ما اصاب البوليسارية وراعيه بالسعار الحاد واعلام الجارة الشرقية الذي كانت تقاريره مرتبكة ومتناقضة .

الإعلامية” بن قنة، حاولت فى التدوينة ربط تطبيع الإمارات مع إسرائيل و قرارها الجديد فتح قنصلية عامة بمدينة العيون التى وحسب قولها لايوجد فيها مواطن إماراتي واحد ، واختارت لذلك عنوانا بارزا: “الإمارات تفتتح قنصلية في مدينة العيون الصّحراوية”.

ولتأكيد الرابط الذى ذهبت إليه ذكرت بن قنة اجتماعا قالت إنه عقد في نيويورك الأسبوع الماضي و-حسب قولها- “جمع دبلوماسيين إسرائيليين ومغاربة وأمريكيين لتطبيع العلاقات الإسرائيلية المغربية”

الإعلامية خديجة بن قنة والإعلام الجزائري ….يد واحدة في خدمة أسطوانة النظام الجزائري.

ليست هي المرة الاولى التي تعبر بها بن قنة عن موقفها بل وحقدها وغيرتها من المغرب وما يحققه من تطور وازدهار مقابل ازمات وتأخر لدى حكام دولتها الام الجزائر، سبق للصحفية ان نشرت صورة مفبركة للملك محمد السادس عند زيارته لدولة قطر اثناء الحصار الخليجي عليها، وتضامنه مع الشعب القطري كان حاملا ثوبا ابيضا ناصعا في اشارة منه الى السلام والحب بين البلدان، لكن بعض المفبركين اصحاب الفتنة واولهم خديجة بن قنة شاركت الصورة المفبركة دون تحقق في غياب للمهنية وهو ما بفسر انها ارادت بذلك التشويش والبحث عن المشاكل ..لكن سرعان ما تدخلت الاجهزة العليا القطرية وسحبت اختنا الصحفية الجزائرية الصورة من حسابها واعتذرت اعتذارا باهتا..

وفي كل مناسبة تجد الصحفية الجزاىرية تشارك انجازا مغربيا وتحاول تبنيه جزائريا بطرق متنوعة تارة لا تذكر بلد النجم او الفنان وتكتفي بوصفه انجازا عربيا وهي تعلم تمام العلم انه مغربي…وهو ما يفسر حقد وغل هذه الصخفية على كل ما هو مغربي

اليوم كعادتها لم تستطع الصبر واخرجها غيها من ثوب الممثلة الصحفية المحايدة الى بوق من ابواق جنرالات النظام الحزائري واقحمت القضية الفلسطينية في ملف قضية الصحراء المغربية واصفة ان فتح السفارة الاماراتية بالعيون لا معنى له مادامت الامارات لا تمتلك مواطنين اماراتبين على ارض الصحراء المغربية كما ذهب بها غيها فكتبت العيون الصحراوية في اشارة منعا ان العيون غير مغربية وهو ما اعتبره عدد من المتابعين والنشطاء المغاربة استفزازا لهم افقد الصحفية بنوقنة المصداقية وجعلها تظهر امام المغاربة والعرب عميلة مخابراتية جزائرية تفتقد كل المهنية والاحترام لمى الاعلاميين وتصنفها مع زملائها كادوات بأيدي المخابرات الجزائرية خصوصا في هذه الايام المباركة لدى المغاربة وما يحققونه من انتصارات دبلوماسية اصابت اعداء الوطن بالفشل والذهول.

خديجة بن قنة بوق من ابواق جنرالات النظام الحزائري

على سبيل المثال: مهزلة الاستفتاء في الجزائر.. الشعب مقاطع

الاستفتاء على التعديل الدستوري الذي اقترحه جنرالات النظام الحزائري في الجزائر، لكن الاقتراع تميز بنسبة مقاطعة قياسية وتاريخية، الأمر الذي يعكس رفضا واضحا للرئيس عبد المجيد تبون الذي أدخل المستشفى بالخارج.

تصحفت صفحتي (التويتر و الفيسبوك) “للإعلامية الجزائرية”، ولم أجد أي تدوينة تتطرق فيها  لهاته المهازل، كذلك لم تتكلم عن الغموض الذي يحوم حول صحة رئيسها طبون… رغم أن الصحافة في ربوع العالم تطرقتلهاته المواضيع او هاته المهازل

للاشارة الصحفية بن قنة مباشرة بعد ان انهالت عليها التعليقات سحبت جملة العيون الصحراوية من تدوينتها

سحبت اليوم الأحد ، الإعلامية البارزة فى قناة الجزيرة القطرية خديجة بن قنة ، تدوينة ظهرت أمس على حسابها بموقع التواصل الإجتماعي.

التدوينة أثارت غضبا واسعا فى المغرب.

بعض ردود فعل المغاربة

الصحافية خديجة بن قنة ومعاداتها للوحدة الترابية المغربية
قبل يومين ظهرت تويتة صغيرة لا تتعدى سطرين او ثلاثة للصحافية الجزائرية بقناة الجزيرة تستنكر بشكل ملفت فتح قنصلية اماراتية بمدينة العيون المغربية متسائلة عن دواعي وجودها هناك مادام لا يوجد اي مواطن اماراتي في الصحراء المغربية.
بعد التنويه بحرية كل شخص في التعبير عن ارائه في حدود المعقول نؤكد على ان موقف الصحافية الجزائرية موقف مجاف للحقيقة وغير منصف بسبب كونه صادر عن انسان غير ذي صفة اضافة الى كون صاحبته اداة قطرية في حربها ضد الامارات العربية المتحدة كدولة عربية حرة ذات سيادة ولها الحق في الوقوف الى جانب المغرب في وحدته الترابية ومساندته في اطار التضامن العربي والتكافل في كل القضايا التي تهدد اي دولة من الدول العربية والاسلامية. هذا من جانب الشكل اما مايحز في النفس اكثر هو ان تقدم صحافية معروفة بشغلها لوظيفة اعلامية في منبر اعلامي عربي شهير وتنقل ومعاداتها الوظيفية كاداة قطرية في مواجهة الامارات العربية الى اسقاطها على الوحدة المغربية وتدس السم في الطعام وتحيل الى ان وقوف الامارات مع الوحدة الترابية للمغرب انما وراءه هدف غير نبيل او انه يدخل في اطار صفقة دون ان تملك الجرأة لتقول ما نوع تلك الصفقة.
لكن متتبعي ابواق الخزي الجزائرية منذ بدء مسلسل الاعتراف الدولي بحقوق المغرب المشروعة في صحرائه سواء من خلال العشرات من التمثيليات الديببوماسية الدولية التي تفتح في الصحراء المغربية او من خلال القرارات الاممية التي تنهي الاطروحة الجزائرية اللعينية المتمثلة في الاستفتاء وتقرير المصير او تلك التي تشيد بالمبادرة المغربية للحكم الذاتي وتدعمها، يدرك انها تحيل الى مغالطة جزائرية تفسر فشلها الديبلوماسي وتقول بان المغرب سيقدم على التطبيع مع اسرائيل مقابل اعتراف دولي بسيادته على الصحراء المغربية. هذا هو المضمون الكلام الذي ارادت تلك الصحفية الجزائرية ان يفهمه قراؤها دون ان تكون لها الجرأة على قول ذلك.
للرد على هذه المدعية الجزائرية لابد ان نذكرها بان قضية الاعتراف الدولي بحقوق المغرب في صحرائه ليست وليدة الفترة الحالية بل تعود الى سنوات وعقود بل قرون قبل حتى ان تخلق الجزائر كدولة – للاشارة فالجزائر انشئت قبل الامارات بعشر سنوات فقط 1963- وقبل ان يفكر اليهود حتى في انشاء دولتهم في فلسيطين وبالتالي فدعواك واهية لا اساس لها في ميزان العقل ولا نصيب لها في المنطق التاريخي. وحتى تفهمي عمق الاعتراف الدولي بالحقوق المغربية في الصحراء ارجعي الى معاهدات الصلح والامان التي وقعها المغرب منذ القرن السابع عشر مع اهم الدول الاستعمارية الدولية القوية في ذلك الوقت كهولندا وبريطانيا واسبانيا وفرنسا وحتى الولايات المتحدة الامريكية وكلها تؤكد سيادة المغرب على ترابه ومياهه من طنجة الي ساحل السنغال كمجال يلتزم المغرب بحماية رعايا تلك الدول وحركة سفنها التجارية.
فيما يخص ايماءكي الى ان وجود الامارات في الصحراء المغربية بانه صفقة ستقدم المغرب بعدها على الاعتراف بإسرائيل فهذا امر باطل وكصحفية قد تدركين ان المغرب سبق ان رفض طلبا للربط بين حسم ملف الصحراء لصالح المغرب والاعتراف باسرائيل منذ عقود ولو كان المغرب له توجه في هذا الاتجاه لما طال عمر هذا النزاع الذي افتعلته دولة الجنرالات لضرب وحدة المغرب ولكان المغرب ارتاح من صداع مفتعل جزائري. لكن المغرب مؤمن اشد الايمان بقضية فلسطين كقضية الامة وانخرط في الدفاع عن فلسطين منذ عهد صلاح الدين الايوبي حين بعث المرينيون ما يناهز 25 الف مجاهد للدفاع عن فلسطين وصد الصليبين عن بيت المقدس واحيلك الى معنى باب المغاربة وحارة المغاربة وعشرات الاوقاف المغربية في تلك الارض المقدسة والمئات من العائلات المغربية التي استقرت في فلسطين، كما احدثك عن التجريدة المغربية في 1973 في الجولان وصولتها البطولية مع التجريدة العراقية في رد العدوان الإسرائيلي وعدد الشهداء الذين قتلوا هناك بعد خيانة الاسد وتركه الحرب وسحب جيشه من الجبهة بعد تفاهمات مع العدو، هل تذكرين لجزائرك شيئا من هذه التضحية لصالح القضية ما اذكره هو ان بومدين قدم بعض المال فقط لعبد الناصر ليساعده في الحرب هذا ما فعله لنصرة القضية فلا تزايدي بالله عليك على مواقف المملكة.
بعد هذا السرد التاريخي الوجيز اعتبر ان كل موقف يصدر عن شخص انما هو ردة فعل عن حدث ما او امر ما وان بحثنا عن ردة فعل خديجة بن قنة ضد المغرب والامارات وتلسينها ضد مواقف المغرب من القضية الفلسطينية اجد ان ماصدر عنها هو ردة فعل تتناسب والاحباط الرسمي للعسكر الحزائري من التقدم الكبير الدبلوماسي المغربي في اطار استجلاب الاعتراف الدولي بسيادة المغرب على صحرائه متمثلا في ما يتجاوز العشر تمثيليات ديبلوماسية افتتحت في الصحراء المغربية وكانت مباردة الامارت الاخيرة القشة التي قصمت ظهر بن قنة والعسكر الجزائري وستتبعها باذن الله البحرين في افتتاح قنصلية لها بالصحراء لتكتمل احزان العسكر ومعهم ابواقهم المهترئة.
كما ان تصريح بن قنة كان متزامنا مع تقرير مجلس الأمن الأخير حول نزاع الصحراء المفتعل حيث ادان بشكل صريح الجزائر وكشف تورطها في النزاع وعتبرها متدخلا اساسيا في النزاع ودعاها الى المساهمة بجدية في ايجاد الاجواء المناسبة لحل النزاع. اللطمة الثانية للجزائر تمثلت في اصدار امر في التقرير لها بتنظيم الاستفتاء في المخيمات السجون التي تحتجز فيها صحراويي المغرب وذلك لمعرفة عدد هؤلاء والبناء على ذلك في اي حل مستجد للنزاع وهو ماترفضه الجزائر منذ وقف اطلاق النار في سنة 1991 مخافة ان يكتشف المجتمع الدولي ان سكان المخيم اغلبهم التحق بالوطن وان المتبقين هناك فئة مغربية محتجزة على غير ارادتها هناك والبقية الكبرى هي أناس استقدموا من موريتانيا ومالي والنيجر والجزائر واعطيت لهم صفة صحراويي المغرب لخداع المجتمع الدولي. كما ان موقف قنة تزامن كذلك مع تغير جد ايجابي في الموقف الامريكي لاول مرة من النزاع في الصحراء يوافق الطرح المغربي القاضي بسيادته على ارضه وعلى مبدأ الاستقلال الذاتي ليحكم الصحراويون انفسهم في إطار السيادة المغربية وهو ما عبرت عنه البعثة الامريكية في مجلس الامن في تفسيرها وتعليقها على قرار مجلس الامن الاخير حيث اكدت على ان الطرح المغربي هو افضل وانسب مبادرة يمكن العمل عليها لحل النزاع كافضل مبادرة جدية موجودة الان.
بالعودة الى تدوينة بن قنة نتساءل عن سبب توقفها عند جملة عدم وجود رعايا اماراتيين في الصحراء المغربية ولم تفصح عن ماتريد قوله اي ان وجود الإمارات هناك هو في اطار صفقة مقابل اعتراف المغرب باسرائيل. ندرك بعد استقصاء الامر ان بن قنة لا يمكنها على عادتها ان تسيئ الى اسرائيل باي شكل من الاشكال على اعتبار العلاقة الاستخباراتية التي تربطها بالكيان الإسرائيلي والمخابرات الإسرائيلية منذ ان كانت متواجدة في بريطانيا كصحفية حين توجهت وطلبت لقاء مسؤولين استخباراتيين في سفارة اسرائيل في لندن للإدلاء بمعلومات تهم سلامة وامن اسرائيل ولن تكون تلك المعلومات في تخميني سوى على علاقة بالتنظيمات الفلسطينية والاوساط الاسلامية الداعمة للقضية الفلسطينية في بريطانيا. الإسرائيليون فرحوا كعادتهم بالصحفية التي تهب لهم نفسها ونقلوها الى اسرائيل ليتحقق هناك الارتباط بين العميل بن قنة والإسرائيليين وليتواصل التعاون بينهم في اطار مهام يحددها الاسرائيليون نخمن هنا كذلك انها ترتبط بمتابعة شبكة الاخوان المسلمين والاسلاميين مستغلة تواجدها في قناة الجزيرة التي ترتبط بعلاقات ثقة مع كل الحركات الاسلامية بما فيها القاعدة والتنظيمات الفلسطينية . حتى لا نطيل ادعوكم لقراءة اقتباس من احد الصفحات التي تتحدث عن نوع العلاقة بين بن قنة و اسرائيل والامتيازات التي حظيت بها وتهافت المسؤولين الإسرائيلي عليها.
الغريب اني اجد نفس علاقة العمالة المتوارية بين قنة في تصرفات العسكر
الجزائري حيث ان هذا الاخير يعلن انه لا يرتبط بعلاقات مع اسارئيل لكن الواقع غير ذلك فإسرائيل موجودة في ااجنوب الجزائري بشكل واسع حيث حازت الشركات الاسرائيلية بصفقات عديدة في الغاز والنفط الجزائري تستغلها الشركات الاسرائيلية تحت غطاء شركات امريكية. هذه الصفقات كانت نتيجة صفقة لمنع محاسبة العسكر الجزائري بسبب سجله الدموي خلال العشرية السوداء بعد الغاء الانتخابات منذ 1991 والتي قتل فيها العسكر اكثر من مائتي الف انسان جزائري انتقاما من التصويت لصالح الاسلاميين وضمان عدم قبول عرض ملف الابادة على مجلس الامن او المحكمة الدولية او من طرف اي دولة غربية، كمان تلك الصفقات تدخل في اطار شراء دعم اللوبي اليهودي في امريكا في اطار الصراع مع المغرب.
في الاخير اقول المغرب في صحرائه والصحراء في مغربها وقافلة البناء والدعم الدولي تواصل مسيرها وكلاب العسكر وابواقه تنبح.
مصطفى بوكريم

خديجة بن قنة إبنة تملك إقامة دائمة في إسرائيل بوصية من شارون

قدم إعلامي مصري تقارير مرعبة عن الإعلامية الجزائرية خديجة بن قنة والتي تعمل منذ 24 عاما في قناة الجزيرة حيث قال: هذه الإعلامية لو أستطيع أن أختصرها بكلمتين فأقول خديخة بن قنة هي بنت الكيان الصهيوني.

وتابع التقرير: خديجة بن قنة تعد من أوائل من التحقوا بالعمل في قناة الجزيرة منذ تأسيسها ، قضت هناك أكثر من 24 عاما ولا تزال حتى الآن تقدم البرامج الحوارية وتقوم بتغطية أحداث متنوعة. قدمت برامج سياسية مثل (وراء الخبر) وبرامج دينية مثل (الشريعة والحياة)، وبرامج اجتماعية مثل (للنساء فقط). توجهت العام 1989 للسفارة الصهيونية في لندن وطالبت اللقاء بمسؤوليين صهاينة في تل أبيب) لتقديم معلومات لهم في غاية الأهمية. ووافق الكيان الصهيوني على طلبها وتم استقدامها إلى (تل أبيب) على وجه السرعة. تربطها علاقة وثيقة بعدد كبير من الضباط في الموساد حيث تحتضنها الحكومات الصهيونية المتتابعة وآخرها حكومة ناتنياهو بوصية من شارون الذي اعتبر ابن قنة ابنة إسرائيل الوفية. وأضاف التقرير: تحظى خديجة بن قنة بامتيازات لا تمنح إلا الإسرائليين حتى باتت العربية الأولى التي يسمح لها بدخول أرض فلسطين المحتلة في أي وقت. وتم منحها الإقامة الدائمة في اسرائيل. كما ترك لها شارون شقة فارهة في (يافا). وتعتبر بن قنة مسؤولة عن كافة شبكة (الجزيرة) المتعلقة بالكيان الصهيوني ومنسقة العلاقات بين القناة والمسؤولين الصهاينة وتوضع بين يديها كافة الانفرادات الاعلامية الصهيونية لصالح قناة (الجزيرة) القطرية. اضافة إلى نشاطها الخفي في عدة جمعيات خيرية تهدف لجمع الأموال لدعم العصابات الارهابية في سوريا والعراق ومصر وليبيا لتنفيذ المخططات الصهيونية.

ذكرت صحيفة ال Tmz أن خديجة كانت تحرص على التقرب من الشخصيات المصرية والسورية واللبنانية وأنها جمعت معلومات لم تعتبرها المخابرات الفرنسية ذات أهمية فقررت خديجة الانتقال بالعمالة من المخابرات الفرنسية إلى الموساد.

تحظى خديجة بن قنة بعلاقات مقربة من الشيخة موزة بنت ناصر زوجة حاكم قطر. كما أعلنت عن صداقتها وتقربها من الناشطة اليمنية توكل كرمان وتضامنها مع مواقفها السياسية التي من أشهرها تقسيم اليمن. ولا تزال مذيعة الجزيرة الإبنة المدللة لشارون والكيان الصهيوني منذ عملها في القناة القطرية تعمل على اشعال الفتن الطائفية في البلدان العربية.

خديجة بن قنة بعد شرب العصير:

خديجة بن قنة من بعد عدة منشورات مسيئة للمغرب اليوم غيرت لهجتها وبدات تنشر منشورات تروج للمغرب والمغاربة بشكل ايجابي.
خديجة بن قنة واحد من هؤلاء الذين يحبون دغدغة عواطف الغوغاء وبالتالي لا عجب ان تكون تدويناتها غير مرتكزة على اسس مبدأية.
اليوم معاك وغدا عليك.

أقرأ ايضا :  "حقيقة استبعاد المنتخب المصري من كأس العالم" وزير الرياضة

شاهد أيضاً

فرنسا تعيد كنوزاً أثرية إلى بنين نهبتها قبل 130 عاماً… والجماجم في متاحفها

أعادت فرنسا رسمياً الثلاثاء إلى بنين 26 قطعة فنية أثرية من الكنوز الملكية لأبومي التي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *