الرئيسية / أخبار وطنية / الركمجة: مغاربة إسبانيا، استنكار و انتقادات و ردود فعل غاضبة من تصريحات رئيس حزب الوردة وكتابته الإقليمية

الركمجة: مغاربة إسبانيا، استنكار و انتقادات و ردود فعل غاضبة من تصريحات رئيس حزب الوردة وكتابته الإقليمية

الركمجة: مغاربة إسبانيا، استنكار و انتقادات و ردود فعل غاضبة من تصريحات رئيس حزب الوردة وكتابته الإقليمية.

نظم فاعلون حقوقيون وسياسيون وممثلو الجمعيات المغربية التي تنشط في إسبانيا، أمس الأربعاء، وقفات احتجاجية، خاصة ببرشلونة ومدريد، للتنديد بالاعتداء الإجرامي الشنيع لعناصر “البوليساريو” الذي استهدف القنصلية العامة المغربية بفالنسيا، وكذا للتعبير عن اعمها للعمليات التي أطلقتها القوات المسلحة الملكية، بتعليمات سامية من الملك محمد السادس، بمهنية عالية ودون تهديد لسلامة المدنيين بمنطقة الكركرات، من أجل فك الحصار على هذا المعبر وفتحه أمام الحركة التجارية وتنقل الأشخاص والبضائع إلى سابق عهدها على الحدود الجنوبية للمغرب

وندد المشاركون في هذه الوقفات الاحتجاجية الذين كانوا يتدثرون بالعلم الوطني ويحملون صور صاحب الجلالة، بالتصرفات الرعناء لشرذمة من “البوليساريو” التي قامت بهذا العمل الاستفزازي، الذي شكل انتهاكا صارخا لحرمة وسلامة وهيبة مقر القنصلية العامة للمملكة بفالينسا، مؤكدين أن هذا الجرم العدواني الجبان لا يقوم به سوى قطاع الطرق والخارجون عن القانون

قد أبدى مغاربة العالم بإسبانيا وبحميع بلدان العالم (سلك دبلوماسي، حقوقيون، جمعويون، سياسيون…) بطولة عالية وشهامة رائدة، لم يتبنى ولم يخرج أي حزب بتصريح سياسي يمجد فيه مسؤوليه ومكاتبه السباسية بأوروبا إلا حزب الوردة وكتابته الإقليمية. ضاربين عرض الحائط مايقوم وقام به السلك الدبلوماسي والمجتمع المدني وأصدقاء المغرب في مدينة التظاهرة وبحميع بلدان العالم.

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم “إنَّ مِمَّا أَدْرَكَ النَّاسُ مِنْ كَلَامِ النُّبُوَّةِ الْأُولَى: إذَا لَمْ تَسْتَحِ فَاصْنَعْ مَا شِئْت” . رَوَاهُ الْبُخَارِيُّ.
القضية الوطنية ليست اشتراكية ولاتقدمية ولايمينية ولا، ولا ..، وإنما هي قضية بلد وأمة تجمعها لغة موحدة وشعار واحد وملك واحد إسمه محمد السادس نصره الله وعلمه.

استنكار و انتقادات و ردود فعل غاضبة ترافق هاته الخرجات … عبّر مغاربة إسبانيا عبر صفحات وسائل التواصل الإجتماعي استنكارهم و استغرابهم من تصريحات رئيس حزب الوردة وكتابته الإقليمية،

الصحراء المغربية قضية وجود وليست حدود

اللهم احفظ القائد الأعلى للقوات المسلحة الملكية المغربية الشريفة صاحب الجللة الملك محمد السادس حفظه الله لشعبه ووطنه وأسرته. والنصر للقوات المسلحة الملكية المغربية الشريفة والشعب المغربي والجالية المغربية في الخارج اللهم احفظ جنودنا المرابطون على حدودنا بحرا برا جوا لحماية المملكة المغربية الشريفة من طنجة إلى الكويرة.

زلات اللسان تكاد تكون أمراً محتوماً

“علم أمراض النفس في الحياة العادية” الصادر عام 1901، يصف أبو علم النفس سيغموند فرويد زلات اللسان بأنّها “خلل إجرائي”، ويعتبرها بمثابة : مرآة تكشف أفكاراً أو دوافع أو أمنيات دفينة في اللاوعي.

“نمْ مطمئنا يا عمر بنجلون!”

ليست المرة الأولى التي تثير هاته السيدة (الكتابة الإقليمية لحزب “الوردة” ) غضب مغاربة العالم في إسبانيا. فقد حاولت في وقت أن تصبح مفتي إسبانيا…

تواصل عائشة الكرجي التشكيك في شرعية كاتبي الرسالة  التي وجهت للسيد عمدة مدينة تاراغونا، لأنه حسب قولها، إذا كان لهذه المجموعة علاقة واحدة على الأقل بالبلدية ، لكان عمدة البلدية قد اتصل بها بشكل مباشر….

وأعلنت الكرجي في احدى المقابلات الصحفية عن تشكيل ائتلاف يضم 20 جمعية إسلامية معتدلة معظم أعضائها مغاربة ولها مراكز كبيرة في المدينة،  وان هذه الهيئات والجمعيات الإسلامية اسست تنسيقًية تحت اسم (اتحاد الجمعيات الإسلامية في تاراغونا). وأكدت أن المجموعة التي تنتمي إليها هي (التحالف الدولي بلا حدود للحقوق والحريات) ، هوالذي سيلعب دورًا مهما في الدفاع عن حقوق جميع مسلمي إسبانيا ، هذا التصريح يثير تساؤلات بشكل واضح  وشكوك قوية في مصداقية و دور CIE نفسها.

ان هذه التصريحات لم تصدر على لسان الجالية المغربية في كتالونيا ، ولكن من ممثلة الحزب الاشتراكي المغربي في إسبانيا ، ورئيسة (التحالف الدولي بلا حدود للحقوق والحريات) التي استقبلها رئيس البرلمان السيد الحبيب المالكي يوم 10 مارس بالرباط.

أقرأ ايضا :  عمالة الصخيرات-تمارة: نظمت “جمعية أمل الغد للمرأة و الطفل بالصخيرات”، احتفالا بعيد ميلاد الأميرة الجليلة لالة خديجة

شاهد أيضاً

فرنسا تعيد كنوزاً أثرية إلى بنين نهبتها قبل 130 عاماً… والجماجم في متاحفها

أعادت فرنسا رسمياً الثلاثاء إلى بنين 26 قطعة فنية أثرية من الكنوز الملكية لأبومي التي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *