أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار دولية / الجزائر: “الموقف المتناقض” أمر دولي بالقبض على فرحات مهني زعيم حركة “الماك” الإنفصالية

الجزائر: “الموقف المتناقض” أمر دولي بالقبض على فرحات مهني زعيم حركة “الماك” الإنفصالية


الجزائر: “الموقف المتناقض” أمر دولي بالقبض على فرحات مهني زعيم حركة “الماك” الإنفصالية

كشفت مصادر أنه قد تم إصدار أمر دولي بالقبض على المغني فرحات مهني زعيم حركة “الماك” الإنفصالية،و أن الجزائر تتعاون مع عدة دول لتسليمها فرحات مهني الذي يهدد وحدة البلاد و يدعو و يرافع لتقسيم الجزائر و تفكيكها.

و فرحات مهني هو رئيس “الحركة من أجل استقلال منطقة القبائل” لم يعد يملك جواز سفر جزائري وطلب اللجوء السياسي في فرنسا منذ سنوات.

للعلم أن فرحات مهني كان أنشأ في عام 1990 مع زميله سعيد سعدي أول حزب سياسي، وهو حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية وكان مكلف بالشؤون الثقافية ليتم اصطناع خلافات سياسية بينهما لتمويه السلطات الأمنية بغرض إنجاح مشروع الحكم الذاتي الذي وفر له “الارسدي” الغطاء السياسي والماك الغطاء المسلح.

موقف متناقض

عبّر الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة، اليوم الأربعاء، عن دعم بلاده الثابت لجبهة البوليساريو الانفصالية؛ لكنه رفض إقحام الجزائر في ملف الصحراء كطرف في النزاع، كما يطالب المغرب بذلك.

وفي رسالة وجّهها إلى إبراهيم غالي، زعيم الانفصاليين، بمناسبة الذكرى الثالثة والأربعين لتأسيس “الجمهورية الوهمية”، جدّد الرئيس بوتفليقة دعم الجزائر “الثابت لحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره، من خلال تنظيم استفتاء حر ونزيه”.

وردا على حضور الجزائر في المائدة المستديرة الماضية والثانية المرتقبة شهر مارس المقبل لحلحة نزاع الصحراء تحت إشراف الأمم المتحدة، أعرب بوتفليقة عن “أمله العميق بأن تكلل بالنجاح المباحثات بين طرفي النزاع التي بادرها المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة”.

وأضاف قائلاً: “الجزائر ستواصل، بصفتها بلدا محاورا وملاحظا لعملية السلام، تشجيع الطرفين الشقيقين على مواصلة الحوار الجاد والبناء للوصول إلى حل عادل ونهائي يفضي إلى تقرير المصير، وفقا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة”.
قال رمضان العمامرة وزير الخارجية الجزائري السابق:
“إن الجزائر التي تساند بلا تردد حق شعب الصحراء الغربية غير القابل للتصرف في تقرير مصيره، تشجع الأمين العام ومبعوثه الخاص السيد كريستوفر روس على تكثيف جهودهما لتأمين نجاح مساعيهما الحميدة.”

أقرأ ايضا :  الجزائر: الحاج موسى-موسى الحاج، إعادة رسكلة العصابة. حكومة (جديدة-قديمة) بخمس وزيرات ودون نائب لوزير الدفاع

شاهد أيضاً

الأقنعة: الجزائر و التناقض بين الأفكار والأفعال 

الرئيس الفخري للمؤتمر عاكف جيلالوف، والحاخام الأكبر بيريل لازار ، والرئيس رجب طيب أردوغان ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *