الرئيسية / أخبار وطنية / الجردان عادت لتخرج من جحورها وحملة تعرية العصابة الآثمة ستستمر. يا قرحان ما أحقرك!!!.

الجردان عادت لتخرج من جحورها وحملة تعرية العصابة الآثمة ستستمر. يا قرحان ما أحقرك!!!.

الجردان عادت لتخرج من جحورها وحملة تعرية العصابة الآثمة ستستمر. يا قرحان ما أحقرك!!!.

بقلم ذ. سمير البوعناني من فرنسا

قبل أسبوعين في فترة استراحة يوم الأحد وخلال تذوقي لقهوة إيطالية قبالة الساحل الأطلسي الفرنسي توصلت برابط من طرف أحد الأصدقاء، للمزبلة الإلكترونية “شروق نيوز24” منشور يوم 17 أكتوبرالجاري لصاحبه سيئ الذكر إدريس فرحان مصحوبة بتعليق بالدارجة المغربية (هاذا راه حماق).
اطلعت بعجالة على تلك العبارات الركيكة و الخربشات الهزيلة التي لا ترقى لتسميته “مقال”، فتبين لي جليا أن الغبي لم يستوعب الدرس بعد، نعم يا سادة إنه الغباء وغشاوة مرض جنون العظمة “للمدير العام” “لمستنقع” “شرور فيك نيوز”، علبة الباندورة التي تطايرت شرورها في جميع الاتجاهات في محاولة بائسة للمساس بسمعة الشرفاء الذين أخدوا على عاتقهم تقويم الاعوجاج وإعادة التربية لشردمة آثمة من الإنتهازيين والعدميين.
فالمستنقع السالف الذكر المختص في نشر البهتان والإفتراء لغرض الإبتزاز، جرف إلى أسفل الدرك عصابة الشؤم وعلى رأسها (الحكوكي الحثالة، غلام الخليج، الصحفين المزورين وجحش محج الرياض) “كفاءات” الجالية كما ينعتهم ولد الهاشمية، فعلا كفاءات في النصب والاحتيال.
عصابة الشؤم عاثت فسادا في أوساط الجالية وبالمغرب لفترة طويلة من الزمن، تطاولت على مؤسسة سيادية أمنية ونعتت باطلا مسؤوليها بالفساد لابتزازهم والوصول لمنبع الدعم لإدارات ووزارات مغربية، باءت كل مناوراتها بالفشل وفي خضم الارتباك خانها ذكاءها الخارق وحاولت تجاوز قلعة منيعة مبنية على الاستقامة والنزاهة. خصال ظنت العصابة الإجرامية أنها انقرضت في عصرنا هذا، وأنه بمجرد الرمي “باتهامات” واهية والحديث عن تقارير إيطالية وهمية وعن تحقيقات مغربية مزعومة سيتسرب الماء إلى جدران القلعة العتيدة وقد تفضي المحاولة البائسة إلى تهاويها. إنها قمة الغطرسة والعجرفة وغشاوة جنون العظمة، عبث سيرمي بالعصابة الغاشمة وبيادقها كل على حدة، لمزبلة التاريخ.
في محاولة لفهم ما يروج قادنا فضولنا لتقصي بعض الأخبار وعدنا للإطلاع على خربشات البيدق ولد الهاشمية، تبين لنا أنه انتهازي بكل المقاييس، فعلى سبيل الذكر لا الحصر سبق له أن نعت مسؤول أمني “بالنزاهة، الشرف، نظافة اليد، المهنية العالية والاستقامة” في “مقال” في سبتمبر 2019. بعد شهور من التملق والتزلف وطلب دعم بإسم جمعية وهمية وسفر إلى روما استجداءا لغض الطرف عن تجاوزات خسيسة وطلبا “للود”. لم يفلح وعشيرته في مسعاهم وعاد من العاصمة الإيطالية بخفي حنين، خاوي الوفاض وتأكد بأن مخاطبه لن ينطلي عليه تملقه ولن يرضخ أبدا للابتزاز، لأنه بكل بساطة (كرشو خاوية). فأخطئتم الهدف و(مصدقاتش العملية) كما جاء على لسان قرحان الأقزم.
قام بعد أشهر بإيعاز من بعض أصدقائه السالفي الذكر، أفراد العصابة الإجرامية، وبشراكة مع البيدق غلام الخليج بمحاولة المساس بسمعة ذاك المسؤول بالترويج لاتهامات لا أساس لها من الصحة، متناسيا أنه سبق له أن اشتغل شمال إيطاليا وخلف سيرة حسنة داع صيتها بين أوساط الجالية المغربية.
نذكرك يا فرحان ومعك الغلام المخنث من بيته من زجاج كان الأحرى به أن يتفادى قدف أسياد أسياده الشرفاء بالحجارة، تمت تعريتكم بالحجج وستستمر فآتوا بحجج ترهاتكم وافتراءاتكم ولما لا تنشر يا فرحان الخسيس الغسيل والملفات كما تزعم؟.
ألن تستحيي يا منحط ؟ أبنت أنك تستحق لقب ولد الهاشمية بجدارة فما أنت إلا ضحية بيئة منحطة ترعرعت فيها، أفقدتك معنى النخوة والأمانة والرجولة والصدق. حيث قال حكماؤنا “حبل الكذب قصير” و”لا يصح إلا الصحيح”.
وعلى ذكرالصدق، فالناس “يارجل” ياكذاب أشير يمكنها الكذب على الأموات وليس الأحياء، للتوضيح فقط قلت في لايف هزيل وأكثر من مرة أنك حضّرت تقرير “تئرير” عن الحركة الإسلامية في بريشيا والنواحي بطلب من المسؤول المعلوم فهذا كذب وهراء لأنك بكل بساطة تفتقد للقدرات الفكرية والعلمية التي تخول لك هذا، يعني حسب ذكرك ووصفك اللعين الذي لا يمت للوطنية بصلة (حتى “تشكامت وتبركاكت” بزاف عليك)، فمستواك يخول لك فقط القيام بوظيفة “المقدم مع القايد” تشكامت والتبركيك بالمعنى الحقيقي.
فمعرفتنا الجيدة بالمسؤول المعلوم واطلاعنا في نفس الوقت على “كتاباتك”، أحوالك، مآلك، شخصيتك المهزوزة الغير السوية وأخلاقك الذميمة تجعلنا نشكك في ما تزعم ونرجح أنه قد تم تجربتك بعد أن عرضت خدماتك بإلحاح (كما فعلت ولازلت مع الطاليان وجهات أخرى ياعميل) وتم التخلي عنك للأبد.
وبكل وقاحة ياولد الهاشمية تذكر أسماء مسؤولي وممثلي مؤسسة أمنية مغربية وتنعت أحدهم “بالأخ” مع العلم أنك حاولت بما أوتيت من خبث تلطيخ سمعته. فمن أنت من هامة الرجل حتى تحاول تبخيس عمله وفي نفس الأوان تدعي الاشتغال معه والقرب منه و”أخوته”. ما أنت إلا خسيس، لقيط، وضيع، فالزم مكانك المنحط واعرف قدرك الحقير وادخل مزبلة التاريخ والنسيان أنت وشركاؤك من أوسع أبوابها. وصدق الشاعر بقوله المذكور سابقا:
تَوَقَّ الأَذى مِن كُلِّ رَذلٍ وَساقِطٍ ****** فَكَم قَد تَأَذّى بِالأَراذِلِ سَيِّدُ
نذكرك مرة أخرى أن أيام العربدة والتطاول على المؤسسات رجالاتها الشرفاء وكفاءات الجالية قد ولت. وأن روبيني الدعم و “الاسترزاق” قد أقفل بإحكام ومحاولات النصب والإبتزاز الممنهجة والمنظمة من طرف حثالات العصابة الإجرامية (حثالة هولاندا، غلام الخليج المخنث، مفسد الأخبار وجحش محج الرياض) ذهبت إلى ما رجعة (باي باي تذاكر الطائرات، الأوطيلات والتصيورات)، “من زرع الرياح يحصد العواصف”.
وسنبقى نترقب ونتتبع تحركات الجردان حتى في جحورها.
آن وقت الأداء والحساب وقال حكماؤنا (اللي دار الذنب يستاهل العقوبة) “وآراك للجدبة وللعيطة المسفيوية والحضرة ويا مغيث يا لطيف !!!!”.
قد نزيد للبيدقين السالفي الذكر(قرحان والغلام) من الشعر أبياتا.

أقرأ ايضا :  عبد الأحد فاسي فهري يترأس أشغال الدورة 17 لمجلس إدارة الوكالة الحضرية لوجدة

شاهد أيضاً

نظام الكبرانات يكذب على الأوربيين ويحمل المغرب مسؤولية توقيف تدفق الغاز

بعد التنديد الأوروبي على قرار الجزائر الأحادي القاضي بتعليق إمداد أوروبا بالغاز عبر خط الأنابيب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *