الرئيسية / Uncategorized / المنظمات غير حكومية قراءة للأستاذ عادل كسوبة
3115

المنظمات غير حكومية قراءة للأستاذ عادل كسوبة

3115

المرجعية التاريخية :

لقد برزت فكرة المنظمات غير الحكومية حسب باحثين عرب كالدكتور اسراء ربحي الذي أكد على انها فكرة تعود لعهد الخليفة عمر ابن الخطاب حيث أنشأ ما سمي آنذاك بالوقف الإسلامي حيث قامت فكرة الوقف على تأمين الأموال من الأشخاص المقتدرين وأسياد البلاد وجعل صندوق للصدقات الجارية ينتفع به المسلمين وغير المسلمين كذلك ولكن ومع مرور الوقت التفت الغرب إلى هذا النظام وقاموا بنقله لبلدانهم في بدايات القرن 19 ولكن وبعد انهيار الدولة العثمانية أصبحت دور الأوقاف مهمشة من قبل العرب والمسلمين ليحل محلها مفهوم الغرب الجديد الذي هو الجمعيات والمنظمات غير الحكومية.

ومن هنا انطلقت فكرة جهاز غير تابع للدولة يساعد المواطنين اجتماعيا كيفما كان دينهم أو لونهم أو عرقهم ولو أن الفكرة آنذاك كانت تنصب على مبدأ التكافل أو المساعدة المادية لحل مشاكل المواطنين.

غير أن ظهور المنظمات غير الحكومية أو ” الإنجوز NGOs ” أو ” ONG ” في المجتمعات الغربية وانطلاقا من كتاب الإنجوز للمؤرخ طوماس دافيسThomas Davies   يرجع إلى عصر العولمة وتحديدا بعد هزيمة المجتمع الشيوعي في أوربا الشرقية حيث كانت تعيش الشعوب حالة من شبه انعدام للتواصل مع حكوماتها وذلك أواخر القرن 18 اي سنة 1914 حيث ولدت عصبة الأمم ومنظمة العمل الدولية اللذان اشتغلا على مواضيع كبرى إنسانية إلى حدود سنة 1939 حيث برزت للوجود منظمة العفو الدولية AMNESTY   والتي تضم مائة وخمسون دولة ومنظمة أطباء بلا حدود التي تضم ثلاثون الف عضو موزعين على مختلف دول العالم…

كما اعترفت اليونسكو ومنذ نشأتها بأن المنظمات والمؤسسات غير الحكومية ذات الاهتمامات القريبة من اهتماماتها تؤدي دورا مهما في التعاون الدولي لخدمة الشعوب وعليه فقد نسجت طيلة نصف قرن نسيجا  قيما من علاقات التعاون مع العديد من المنظمات في مجالات اختصاصاتها.

أقرأ ايضا :  النشاطات التجارية المزدهرة لعائلة صادق بوقطاية ” الترقية العقارية ،تجارة المعادن و و مجال الإشهار “

إذن وكما يفهم من عملها وطريقة اشتغالها على ان المنظمات غير حكومية هي منظمات لها أهداف تخدم المصلحة العامة بحيث لا تخضع للحكومات ولا تتبع لأي حزب سياسي أو ديانة معينة اي انها منظمات تحقق مصلحة الإنسان مهما كان دينه أو لونه أو عرقه أو انتمائه السياسي وقد تحصل هذه المنظمات على تمويل من الحكومات أو من أفراد مهتمين بها وفي نفس الوقت هي منظمات لا تهدف للربح.

مفهومها ومجال اشتغالها :

المنظمات غير الحكومية وكما عرفتها منظمة الامم المتحدة انها عبارة عن مجموعات طوعية لا تستهدف الربح، ينظمها مواطنون على أساس محلي أو قطري أو دولي ويتمحور عملها حول مهام معينة، ويقودها أشخاص ذوو اهتمامات مشتركة، كما أنها تؤدي طائفة متنوعة من الخدمات والوظائف الانسانية، وتطلع الحكومات على شواغل المواطنين، وترصد السياسات التي تتبعها الحكومات وتشجع على المشاركة السياسية على المستوى المجتمعي، وتوفر التحليلات والخبرات وتعمل بمثابة آليات للإنذار المبكر، فضلا عن مساعدتها الجادة في رصد وتنفيذ الاتفاقيات والمعاهدات الدولية.

ويتمحور عمل غالبية المنظمات في العالم حول مسائل محددة من قبيل حقوق الإنسان أو البيئة أو الصحة… وتختلف علاقاتها بالمكتب والوكالات التابعة لمنظمة الأمم المتحدة باختلاف أهدافها مما يتيح للأمم المتحدة إقامة صلات قيمة بالجمهور حول العالم حيث نجد ما يزيد عن الف وخمسمائة منظمة غير حكومية على علاقة بمنظمة الأمم المتحدة.

وكما جاء على لسان الأمين العام السابق لمنظمة الأمم المتحدة كوفي عنان في لقاء فيسينا بإيطاليا أبريل 1997 ” إننا نعيش في حقبة لم تعد فيها الدول وحدها تسيطر على الشؤون الدولية،  فثمة جهات أخرى تشاركها في ذلك، المنظمات غير الحكومية والبرلمانات الوطنية والشركات الخاصة ووسائل الإعلام والجامعات والمثقفون والفنانون وكل إمرة ورجل يعتبر نفسه جزء من الأسرة البشرية العظمى ” وانطلاقا من هذا الخطاب تظهر لنا مدى قوة المنظمات غير الحكومية في التأثير على الشأن الدولي.

أقرأ ايضا :  منفذ العملية الإرهابيه برشلونة من أصحاب الحراك في الريف ومن دعات حمل السلاح في الريف و إدخاله للمغرب

وانطلاقا من مفهوم المنظمات غير الحكومية الذي يؤكد بالأساس على انها غير ربحية وتمويلها غير حكومي يمكننا القول بانه لا يكفي لمنحها صفة الاستقلالية، فليس ثمة من جهة مانحة تعطي دعما لجهة متلقية لا تتفق مع أهدافها وهو الأمر الذي يطرح تساؤلات عدة عندما يتعلق الأمر بنشاطات سياسية أو ذات أبعاد سياسية وهو ما يحفز على البحث والاجتهاد أكثر بخصوص المنظمات غير الحكومية الوطنية بمختلف البلدان العربية وعلاقاتها بتلك العابرة للأمم والرسائل التي تحملها وتسعى إلى نشرها.

أهم المنظمات غير حكومية بالمغرب :

  • العصبية المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان.
  • المنظمة المغربية لحقوق الإنسان.
  • المركز المغربي لحقوق الإنسان.
  • لجنة الدفاع عن حقوق الإنسان.
  • منتدى الحقيقة والإنصاف.
  • المرصد الوطني للسجون.
  • الجمعية الديمقراطية لحقوق النساء.
  • الجمعية المغربية لحقوق النساء.
  • الجمعية المغربية لحماية المرأة ضد العنف.
  • الجمعية المغربية لحقوق الإنسان.
  • العصبية الديمقراطية لحقوق النساء.
  • اتحاد العمل النسائي.
  • الجمعية المغربية لحماية الأسرة.
  • الجمعية المغربية لمساعدة الطفل والأسرة.
  • الجمعية المغربية لمساعدة الأطفال في وضعية حرجة.
  • جمعية بيتي.

ذ.عادل كسوبة

محام بهيأة الرباط

a

عن Mohamed gherrabi

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *