أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار دولية / الأقنعة: الجزائر و التناقض بين الأفكار والأفعال 

الأقنعة: الجزائر و التناقض بين الأفكار والأفعال 

الاقنعة: الجزائر و التناقض بين الأفكار والأفعال …

الرئيس الفخري للمؤتمر عاكف جيلالوف، والحاخام الأكبر بيريل لازار ، والرئيس رجب طيب أردوغان ، وهامباشي هاليفا ، والحاخام مندي شيتريك رئيس مجلس إدارة:

اعتبر دافيد غوفرين، سفير إسرائيل بالمغرب، أن التوترات التي شهدتها العلاقة بين المغرب والجزائر، بعد تطبيع علاقات المملكة الدبلوماسية مع إسرائيل، “محاولة واضحة من النظام الجزائري لصرف النظر عن مشاكله الداخلية”.

الجزائر و التناقض بين الأفكار والأفعال

لكل فعل يقوم به الانسان مفهوم له في العقل اي ان الافعال هي انعكاس لافكار الدماغ التي تترجم الى ارض الواقع على شكل افعال طبيعيه و لا ينطبق هذا على ردات الفعل الغير طبيعيه او الافعال التي يقوم بها الانسان تحت الضغط لاي سببٍ كان .

يتألف التواصل البشري من مناورات خفية. بين التناقضات: ولنقول على على سبيل المثال: بين ما يقال وما يتم التعبير عنه من خلال إيماءات ونبرة الفرد. يسعى المرء باستمرار إلى تفسير الرسائل المتناقضة للشخص الذي يتحدث معه. وفك رموز السلوك غير المتسق. الذي يلاحظه المرء في الحياة الاجتماعية. و المعتقدات و الأفكار وكذلك القيم المتناقضة في نفس الوقت. وقد يقوم بسلوك يتعارض مع معتقداته وأفكاره وقيمه و ربما يواجَه بمعلومات جديدة تتعارض مع المعتقدات والأفكار والقيم الموجودة لديه.

التناقض في الفعل والقول

نجد أن هناك الكثير من يناقض نفسه في القول أو الفعل أو السلوك. فنراه يتحدث عن التواضع وهو معروف بقمة الغرور. وآخرون يتحدثون عن كيفية التعامل مع الناس وهم أبعد ما يكونون عن حسن المصاحبة. أو الدبلوماسية أو حتى الآدب.

لأعطيك أمثلة تظهر جانباً من هذه التناقضات، فكر في مناصري حماية البيئة الذي يستقلون الطائرات باستمرار؛ أو في أولئك التجار جامعي الأموال الذين يهتمون بالفقراء؛ أو الكهنة الواعظين الذين فقدوا إيمانهم. يتذكر سيباستيان ماروكين والده وهو يغني التهويدات بينما كان يغطّ في النوم، وكان والده زعيم المخدرات بابلو أسكوبار أعظم قاتل في التاريخ الكولومبي. في نهاية الأمر، قد يكون عيش حياة متناقضة عبارة عن سمة إنسانية في عمقها.

تجادل المؤرخة الأمريكية جوان والاش سكوت بأن ما يميز المفكر الناقد هو القدرة على “الإشارة إلى التناقضات”، ولكن المفكرين الناقدين لا يفلتون من براثن التناقض أيضاً. في كتاب “عبقرية الأكاذيب” “Le génie du mensonge”، يقوم الفيلسوف الفرنسي فرانسوا نوديلمان بتصوير ميشيل فوكو -فيلسوف فرنسي، يعتبر من أهم فلاسفة النصف الأخير من القرن العشرين- وهو يستحضر “شجاعة الحقيقة” بينما يخفي مرضه،  كما صوّر كتاب جان بول سارتر-هو فيلسوف وروائي وكاتب مسرحي كاتب سيناريو وناقد أدبي وناشط سياسي فرنسي- “نقد العقل الجدلي” وهو يلعب دوراً غامضاً جداً في عصر فرنسا الفيشية (واستمر الحكم الفيشي في فرنسا بين 1940 و1944،حيث سقطت فرنسا بيد ألمانيا خلال الحرب العالمية الثانية).

في الراهن، تقوم بعض الأوساط الأكاديمية المعولمة بعمل مربحٍ عن طريق نقد الرأسمالية. ربما تكون التناقضات عنصراً ضرورياً لتحفيز الإبداع الفكري. في حين أن معظم البشر يكافحون من أجل الحفاظ على الشعور بوحدة الذات النفسية، فإن التناقضات تنتج خللاً يزعزع الاستقرار في الذات. سواء كان ذلك بشكل واعٍ وغير واعٍ. فإن هذه الصدوع في النفس تغذي الإلهام الإبداعي، والذي يمكن تفسيره كوسيلة لحل الصراعات الداخلية أو تصعيدها. أعتقد أنه يمكن أن يُقال ذلك عن جميع المجالات الخلّاقة.

هذا و لابد من التنبيه الى ان هذة الظاهره تشكل خطراً على تقدم المجتمعات لا سيما و ان بعض المجتمعات تعيش هذة الحاله بسبب قيود المجتمع و الايدولوجيات الموجودة و انظمة الحكم السائدة حيث لا تتناغم الافكار مع الافعال حيث يضطر الانسان الى لبس مجموعة من الاقنعة لارضاء المجتمع المحكوم بأنظمة الحكم الاستبدادية ليظهر بصورة ترضي المجتمع وبالتالي تجعلة يعيش في حالة من عدم الرضا الداخلي …

أقرأ ايضا :  الجزائر: صرخة ام الجنرال تاجي خالد من الاغواط للمطالبة باطلاق سراح ابنها من سجنه ظلما. من هو الجنرال تاجي خالد ؟

شاهد أيضاً

الجزائر: رسالة مفتوحة من السيد طابو كريم إلى السيد المدير العام للأمن الوطني.

أنا السيد طابو كريم مواطن جزائري مولود في 02 جوان 1973 بولاية تيزي وزو أب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *