أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار دولية / أية آليات دستورية وقانونية لتفعيل المناصفة موضوع دورة تكوينية لمنظمة النساء الحركيات. بدعم  من منظمة “فريدريش نومان” من أجل الحرية

أية آليات دستورية وقانونية لتفعيل المناصفة موضوع دورة تكوينية لمنظمة النساء الحركيات. بدعم  من منظمة “فريدريش نومان” من أجل الحرية

أية آليات دستورية وقانونية لتفعيل المناصفة موضوع دورة تكوينية لمنظمة النساء الحركيات. بدعم  من منظمة “فريدريش نومان” من أجل الحرية.

نظمت منظمة النساء الحركيات دورة تكوينية لفائدة عضوات المكتب التنفيدي للمنظمة بشراكة مؤسسة “فريديريش نومان” من أجل الحرية يوم 17 اكتوبر2020 بمقر الأمانة العامة للحزب بالرباط قام بتنشيطها الاستادة خديجة الرباح خببرة دولية في النوع الاجتماعي

الدورة التكوينية زاوجت بين التكوين الحضوري وعن بعد عبر منصة تفاعلية.

وقد حضر الدورة التكوينية مدير مؤسسة فريديريش نومان من اجل الحرية حيث اكد على دعمه لكل انشطة المنظمة والمساهمة بجدية في تقوية النساء سياسيا..

اختيار موضوع الدورة التكوينية يأتي في سياق خاص على مقربة من مراجعة قانون الانتخابات المرتقب والذي من المأكد التداول بشأنه من طرف نواب الامة

وتبعا لهذا السياق العام فإن منظمة  النساء الحركيات تواصل الترافع بخصوص تفعيل المناصفة في أفق الاستحقاقات المقبلة 2021 ،وجاءت الدورة لتقف الحركيات عند  مجموعة من  المعاهدات الدولية التي صادق عليها المغرب وعلى رأسها معاهدة سيداو  التي جاءت لمكافحة كل أشكال التمييز ضد النساء وكذا المقتضيات الدستورية  الصريحة والداعية إلى المساواة بين الرجل والمرأة في جميع الحقوق “الفصل 19 من الدستور .

مرورا بالقوانين الأخرى سواء منها القانون التنظيمي  للأحزاب أو القوانين التنظيمية للجماعات الترابية أو مجلسي النواب والمستشارين أو الغرف المهنية.

ومن بين التوصيات التي جاءت بها هده الدورة:

  • التنصيص على المناصفة وطنيا وترابيا مع الحرص على معايير محددة بالنسبة للترشيحات نساء ورجالا.

  • اعتماد المناصفة في القانون التنظيمي لمجلس المستشارين والقانون التنظيمي لمجلس النواب

أقرأ ايضا :  الجزائر/الحراك/ المقاربة الدينية، تجنيد الأئمة لتحريم التعبير عبر وسائل التواصل الإجتماعي....

شاهد أيضاً

الأقنعة: الجزائر و التناقض بين الأفكار والأفعال 

الرئيس الفخري للمؤتمر عاكف جيلالوف، والحاخام الأكبر بيريل لازار ، والرئيس رجب طيب أردوغان ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *