جريمة قتل الديبلوماسي المغربي بجنوب إفريقيا سياسية وهذه هي الجهة التي تقف وراءها

أوردت مصادر صحفية أن الجريمة التي ذهب ضحيتها الديبلوماسي المغربي، نور الدين الفاطمي، داخل منزله في بريتوريا بجنوب إفريقيا نفذتها »كتيبة المرابطين »، التابعة لما يسمى ب »وزارة دفاع جبهة البوليساريو ».

وقال موقع « الجزائر تايمز »، استنادا إلى مصادر جد موثوقة، إن الدبلوماسي المغربي، الدي قتل بعدة طعنات داخل منزله  في بريتوريا بجنوب أفريقيا ، قامت بها  كتيبة المرابطين التابعة الى وزير دفاع جبهة البوليساريو محمد الأمين البوهالي ، وأن المسؤول العسكري بسفارة الجزائر بجنوب إفريقيا  كان على علم بالعملية  رغم معارضة دبلوماسي جزائري بعد علمه بعملية التصفية

وأضاف المصدر أن هناك اتصالات على أعلى مستوى من طرف الجزائر يقوم بها رمضان لعمامرة مع حكومة جنوب افريقيا لغض النظر وعدم ذكر من الفاعل ولأي جهة ينتمي، وتغيير ملامح الجريمة لتبدوا كانها عملية سرقة، وذلك اتفادي توريط الجزائر في عملية إرهابية خارج الحدود بعلم مسبق من مسؤول عسكري بالسفارة وربما ثم التخطيط لها بثكنة بن عكنون

وذكر ذات المصدر أن كتيبة المرابطين هي مجموعة من الإرهابيين من المرتزقة الأفارقة  تتكون مما يزيد من 400 مقاتل، شاركت في قمع انتفاضة الشعب الليبي ضد حكم القدافي لبث الرعب وإفشال الثورة الليبية وكانت تحت إمرة خميس القذافي، وهي نفس الكتيبة التي ذبحت شهداء القوات المساعدة في مدينة العيون إبان أحدات كديم ازيك

Laisser un commentaire